مهنياً: تتوصل بعد تفكير عميق إلى قناعة بأن المركز الذي تشغله اليوم تستحقه، وتجد نفسك مرغوباً كثيراً لأن كفايتك العالية تلفت الجميع

عاطفياً: لا تورّط الحبيب في أمورك المهنية، فهذا أمر غير لائق بك وقد يصيب العلاقة في الصميم

صحياً: إعطاء الشأن المهني والعاطفي الاهتمام اللازم، يجب ألا يلهيك عن الاهتمام بالشأن الصحي

مواضيع ذات صلة

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك المُفضل