مهنياً:: تنبّه جيدًا لمصاريفك، وخصوصًا أنّ أيّ خسارة من شأنها أن تعقد الأمور مهنيًا، وثابر في سبيل تحقيق أهدافك

عاطفيًا: الجرأة في القرارات الحاسمة مطلوبة، لكنّ التسرّع مرفوض، ولا سيما أنّ مستقبلك العاطفي على المحكّ

صحياً: لا تتهوّر ولا تقرّر المضي في ما أنت عليه صحيًا، النتائج السلبية تظهر قريبًا، تعامل مع صحتك كما تتعامل مع شؤونك المهنية التي تريدها أن تكون على أكمل وجه

مواضيع ذات صلة

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك المُفضل