مهنياً: حاول ألا تدع الأفكار السلبية تؤثر في نوعية عملك، فذلك لن يكون في مصلحتك وقد يستغله الآخرون لمواجهتك

عاطفياً: ما أنت حريص عليه من إنجازات، قد لا يجد الصدى المطلوب عند الشريك، وهذا يعدّ نوعاً من الأنانية

صحياً: لا تغامر بوضعك الصحي من أجل إرضاء أرباب العمل الذين لا يهتمون إلا بمصالحهم

مواضيع ذات صلة

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك المُفضل