مهنياً: القمر في منزلك الثاني عشر يخفف من عزيمتك ويولد بعض الهواجس، إلا أنك تستعيد رونقك والثقة بالذات وتكون الاتصالات مهمة جداً

عاطفياً: تستقطب التأييد من بعض الأصدقاء، وخصوصاً لجهة المبادرة إلى تحديد نوع العلاقة مع الشريك، وهذا ما يوضح الأمور أكثر

صحياً: تحاول إسداء نصائح للآخرين للاستفادة من الرياضة ولا تطبقها على نفسك

مواضيع ذات صلة

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك المُفضل