مهنياً: لحسن الحظ تتحسّن الظروف وتختفي الهواجس التي أقضّت مضجعك لتبدو الأمور واضحة

عاطفياً: حاول أن تستمتع بكل لحظة مع الحبيب فأنت تدرك أن هذه اللحظات لا تعوض

صحياً: لا تؤجل إلى الغد الانطلاق في مشروعك الرياضي المفيد. خير الأمور عاجلها

مواضيع ذات صلة

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك المُفضل