مهنياً: الحل الوسط هو الأفضل، ويستحسن أن تبقى في هذا الإطار حتى لا تدفع ثمن اندفاعك لاحقاً

عاطفياً: تنتقل هذا اليوم من الهجوم عليك إلى الدفاع عن العلافة بالشريك إيماناً منك بأنها الأفضل لك

صحياً: حذار الانغماس في الشراهة التي تتسبب بالسمنة، فيصعب عليك التخلص منها لاحقاً

مواضيع ذات صلة

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك المُفضل