مهنياً: كن متقبّلاً لأوضاعك من دون ضغط وساير النمط الذي يدعوك إلى التمهّل والتأمّل، في حين تميل أنت إلى الحركة
عاطفياً: إسداء النصائح قد يكون مفيداً، لكنّ العمل بموجبها يفرض عليك قيوداً لم تكن تتوقعها
صحياً: مفتاح المعدة لقمة، فإذا كنت تعجز عن الحد من شراهتك، ما عليك سوى استشارة أخصائي تغذية

مواضيع ذات صلة

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك المُفضل