مهنياً: تردّدات الأمور العالقة ترخي بظلالها على وضعك العملي، وهذا لن يدوم طويلاً، فالاستقرار يعود تدريجياً

عاطفياً: من الأفضل أن لا تكون متحفّظاً مع الشريك، فهو قد يحاسبك على أبسط الأمور

صحياً: بادر إلى القيام بحركة شبه يومية تعود عليك بالفائدة وتنشط دورتك الدموية

مواضيع ذات صلة

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك المُفضل