مهنياً: يسود جو من الفرح محيط عملك، بعد النجاح الذي حققته في أحد المشاريع، تابع عملك بنشاط، واسع وراء الافكار الخلاقة والمبدعة

عاطفياً: تكون الهواجس المهنية الضاغطة مثقلة عليك فتظهر بالتالي لا شعورياً بعداً أو غياباً عن الحبيب يجعله يغير نظرته إليك أو علاقته بك

صحياً: التوترات العصبية الزائدة تهدد حياتك وتجعلك تعيش مضطرباً طوال هذا اليوم

مواضيع ذات صلة

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك المُفضل