الاشخاص الذين ينتمون إلى برج العذراء هم ذوو شخصية مخطّطة مدبرة ومفكرة ومنتقدة، بل هم شديدو الانتقاد، وهم من الثوار فالويل للحكومات التي يرأس المعارضة فيها ابن برج العذراء، فنقدهم لاذع وشديد، وينظرون إلى الأمور بدقة ويحللون الأمور ليخرجوا باستنتاجاتهم الخاصة التي غالباً ما تكون معبرة ودقيقة.
الصّفات العامّة المشتركة لأصحاب هذا البرج، من أهمّها الذكاء والقدرة على التخطيط والتنظيم، فهو إنسان مسؤول، وكثير النشاط، ويحب الإعتدال في أساليب حياته، ويميل لمواكبة التطوّرات في مجالات الحياة المختلفة خاصة الفن والأدب. يمتاز صاحب البرج بدقة الملاحظة لما حوله، فهو دقيق ومحلّل، ويمكن الإعتماد عليه في كل الأوقات، فهو شخصية مدبرة ومفكرة وشديدة الانتقاد نظراً لقدرته على التحليل العميق للأمور. أمّا إيجابيات ومميزات أصحاب هذا البرح فإنّهم حساسون وأخلاقيون في كل أمور حياتهم. يمتازون بالصّبر والتأنّي، ولا يعطون ثقتهم لأي كان، إلا لمن يتمكّنون من فهمهم ورؤية الأمور من منظورهم. وعلى الرغم من أنهم حالمون ورومانسيون إلا أنّهم لا يظهرون ذلك إلا لمن يثقون به فقط. وبرغم حبهم الشديد للمثالية إلا أنهم عمليون، فلا يكابرون بإعطاء أنفسهم حجماً أكثر من اللازم، ويكرهون من يتدخل في شؤون حياتهم. وبرغم مميّزاته وإيجابيّاته إلا أنّه له سلبيّات كثيرة؛ فحبّه لمثاليّة الأمور ونقده اللاذع لما لا يتوافق معه، يجعله يعتقد أنّه القادر فقط على إنجاز الأعمال بصورة مثاليّة. كما أنّ طريقته الشديدة في التدقيق والتحليل قد تزعج من حوله، وهو لا يتقبل النقد أبداً حتى لو كان صحيحاً.

مواضيع ذات صلة

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك المُفضل